وزارة التربية والتعليم تعلن عن بدء ترخيص القيادات المدرسية في …
نوفمبر 9, 2020
“هيئة المعرفة” تطلق تقرير “مدارس لكل الفصول”
نوفمبر 11, 2020

50 50

يواصل طلبة المدرسة الإماراتية مشاركتهم الفعالة في مبادرة 50 50 x التي تستهدف إشراكهم في مشروع تصميم الخمسين عاما القادمة الذي أطلقه مؤخرا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بهدف إشراك أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين في تصميم مستقبل دولة الإمارات والذي تشرف عليه اللجنة العليا للاستعداد للخمسين برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.
وشارك مجموعة من الطلبة من مدرستي مريم بنت سلطان بالعين ومدرسة خليفة "أ" بأبوظبي في ورشة عمل بهذا الخصوص، وناقش الطلبة محاور المبادرة الأربعة المتمثلة في "أسلوب الحياة في المستقبل والاستدامة والبيئة ومستقبل القيم الإماراتية والوظائف والمواهب في المستقبل".
وطرحت الورشة في كلا المدرستين تساؤلات محورية قام الطلبة بالإجابة عليها من خلال اقتراح أفكار إبداعية مبنية على استشرافهم للمستقبل وتصورهم لأنماط العيش وممارسة الأعمال والرياضة كذلك واهمية الحفاظ على المكتسبات والمنجزات التي تحققت في دولة الإمارات والمضي بها قدما نحو العالمية والريادة من خلال العمل على بلورة منظومة أفكار ومقترحات تستجيب لمحاور المبادرة الأربعة.
girls
وقدم طلبة مدرسة خليفة "أ" مجموعة من الأفكار من أجل الحفاظ على نمط عيش صحي وآمن ومستدام في المستقبل كالتركيز على زيادة النشاط البدني للأفراد وتصميم ألعاب إلكترونية محفزة لروادها من أجل ممارسة التمارين الرياضية والاستفادة من التقنيات المتقدمة في مجالات الروبوت عبر تأديتها لبعض الوظائف ليتمكن أفراد المجتمع من ممارسة التمارين الرياضية فيما قدم طلبة مدرسة مريم بنت سلطان أفكار عديدة انبثقت عن محاور مبادرة 50 50 x منها إطلاق أسبوع القيادة الشابة تحت محور الوظائف والمواهب في المستقبل بحيث يتولى طلبة المدارس المتفوقين مهام عمل قيادية في الوزارات والجهات الاتحادية للتعرف عن قرب على طبيعة العمل الحكومي ومتطلباته من المهارات، وفي محور مستقبل القيم الإماراتية قدم الطلبة مجموعة أفكار منها تنظيم معارض جماهيرية تستعرض قيم وعادات المجتمع الإماراتي والاستفادة من الروبوت في مخاطبة زوار الدولة باللهجة المحلية وتعيين مجموعة من الطلبة لكي يقوموا بتعليم الطلبة الآخرين عادات وقيم وسنع المجتمع الإماراتي كما ناقش الطلبة مجموعة الأفكار المتعلقة بالبيئة ونمط الحياة في المستقبل بما يشمل محاور المبادرة .
من جهتها قالت مريم عيسى الظاهري مديرة مدرسة مريم بنت سلطان أن مشاركة الطلبة بتصميم الخمسين عاما القادمة مطلب وطني وواجب أخلاقي، نشارك فيه دولتنا بكل امتنان ليكون طلبتنا شركاء حقيقين في التنمية الشاملة لدولتنا مشيدة بعزم القيادة الرشيدة وأفكارها الاستشرافية التي ترى في كل إماراتي وإماراتية مصدرا للإلهام ونقطة ارتكاز للعبور للمستقبل بكل ثقة واقتدار.
50
بدورها أكدت آمنة الزعابي مديرة مدرسة خليفة "أ" على الإيمان الكبير بقدرة الطلبة على رسم خارطة الطريق للمستقبل بفضل ما يتمتعون به من علوم ومعارف ومهارات وإيمان مطلق بأن لا وجود لكلمة مستحيل في قاموس الإمارات، فالطموح أهم صفة من صفات المجتمع الإماراتي، داعية الطلبة إلى إطلاق العنان لأفكارهم وإثراء المبادرة بأفكارهم واقتراحاتهم.
وتتيح مبادرة 50 50 x الفرصة لطلبة المدارس ليشاركوا في مجمل الجهود الوطنية المبذولة لتطوير الخطة التنموية الشاملة للخمسين عاما القادمة حيث تم تحديد أربعة محاور ضمن المبادرة لطلبة المدارس وهي أسلوب الحياة في المستقبل والاستدامة ومستقبل البيئة ومستقبل القيم الإماراتية والوظائف والمواهب في المستقبل وصممت تلك المحاور بما ينسجم مع الرؤية التعليمية والتربوية لوزارة التربية والتعليم التي تعمل على تأهيل الطلبة للمستقبل ورفدهم بكافة المهارات الكفيلة ليكونوا فاعلين ومؤثرين وقادرين على استدامة تفرد الدولة وتميزها في مختلف المجالات.
وتعمل مبادرات تصميم الخمسين التي تعمل عليها لجنة الاستعداد للخمسين مع مختلف الجهات على إشراك مختلف أفراد المجتمع في مرحلة تطوير خطة الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة، لإثراء الخطة التنموية الشاملة بأفكار جديدة، ومعرفة التحديات التي تواجهها فئات المجتمع، وتوسيع نطاق المعرفة الحكومية، بما يضمن تلبية توقعات الأفراد للمستقبل.
09/11/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.