“الإمارات للتعليم” تعتمد جداول الامتحانات التعويضية
أبريل 10, 2022
مدارس خاصة: 17 فبراير آخر موعد لتسجيل الطلبة في العام الدراسي المقبل
فبراير 4, 2023

عودة طلبة أبوظبي للتعليم الحضوري

يبدأ اليوم الفصل الثالث من العام الدراسي الجاري، ويشهد عودة جميع طلبة مدارس أبوظبي الخاصة إلى مقاعدهم الدراسية للمرة الأولى منذ أكثر من عامين (4 مارس 2020)، تم خلالهما تطبيق عدد مختلف من النماذج الدراسية في الإمارة.

وحددت دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي 47 مركزاً للفحص المجاني عن طريق اللعاب للطلبة بعمر أقل من 12 عاماً. وحددت حالة واحدة لتعليق التعليم الصفي في المدرسة وتحويلها للتعليم عن بعد، مشيرة إلى ضرورة إبراز نتيجة فحص «كوفيد-19» سلبية (صالحة لمدة 96 ساعة) للسماح للطلبة بدخول المدرسة في اليوم الأول.

وتفصيلاً، أكدت دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي وجوب التزام طلبة المراحل الدراسية بنموذج التعليم الصفي حتى نهاية العام الدراسي، مع استثناء الحالات الطبية الموثّقة بموجب تقرير طبي معتمد، مشيرة إلى أن نموذج التعليم عن بعد سيتم توفيره في ثلاث حالات فقط، تشمل حالات إغلاق المدرسة بسبب تداعيات «كوفيد-19» والحالات الطبية «عالية الخطورة»، والطلبة الذين تظهر عليهم أعراض تنفسية مرتبطة بـ«كوفيد-19».

وتابعت الدائرة أن إجراءات التخفيف الجديدة تلغي متطلبات إغلاق الصفوف والمجموعات الكبيرة، فيما تخفف مدة إغلاق المدرسة إلى ثلاثة أيام فقط في حال وصول نسبة الإصابات بين الموجودين في المدرسة إلى 15% في الوقت نفسه. وذكرت أن الطلبة الذين لم تظهر عليهم أي أعراض يمكنهم العودة إلى نموذج التعليم الصفي بعد مدّة الإغلاق مع الالتزام بتطبيق نظام الفحص المحدد للمخالطين، فيما يستمر الطلبة المصابون بالتعليم عن بعد حتى نهاية فترة الحجر المعتمدة من الجهات الصحية.

ولفتت الدائرة أنه طوال الفصل الدراسي الثالث، سيتوجب على الطلبة بعمر 16 عاماً فما فوق والمعلمين والموظفين المطعمين والمعفيين إجراء فحص الكشف عن فيروس «كوفيد-19» كل 14 يوماً، وإبراز نظام «المرور الأخضر» للتمكّن من دخول المدرسة، فيما يجري الطلبة دون سن 16 عاماً الفحص كل 30 يوماً، مؤكدة استمرار تطبيق نظام المرور الأخضر للزوار، مع إلزام الزوار غير المطعمين بتقديم نتيجة فحص سلبية لا تقل صلاحيتها عن 48 ساعة.

وأبلغت الدائرة المدارس الخاصة بإلغاء إلزامية التباعد الجسدي في المناطق المغلقة وداخل الفصول الدراسية، مع الاستمرار بإلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة باستثناء طلبة رياض الأطفال، ما يتيح للمدارس العودة إلى العمليات التعليمية بالطاقة الاستيعابية الكاملة، بشكل يتيح عودة جميع الطلبة لمقاعد الدراسة، لافتة إلى أنه بموجب التعديلات الجديدة، سيتمكّن الطلبة غير المطعمين بعمر 16 عاماً وما فوق من العودة إلى نموذج التعليم الصفي للمرة الأولى شرط تقديم نتيجة فحص سلبية كل سبعة أيام، فيما يلتزم الطلبة والمعلمون والموظفون المخالطون بالفحص في اليوم الأول والسابع أو عند ظهور الأعراض عليهم وفقاً للتحديثات الأخيرة الصادرة عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.

التفتيش على المدارس

أكدت دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي، أن فرق التفتيش والامتثال ستواصل زياراتها الدورية لتقييم مستوى الامتثال لإجراءات الصحة والسلامة، حرصاً على مراقبة وتقييم الوضع الصحي في المدارس والتنسيق مع الجهات الصحية لضمان مستويات السلامة في المجتمع المدرسي.

وأشارت إلى إقرارها حزمة من الإجراءات المخففة في المدارس، بما في ذلك إلغاء إلزامية ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي في الأماكن الخارجية ورفع متطلبات الحجر للطلبة والمعلمين المخالطين، علاوةً على رفع القيود عن الرحلات والأنشطة الرياضية والفعاليات المدرسية وفق ضوابط وشروط محددة.

وأفادت بأن الإجراءات المحدّثة ثمرة الامتثال الكبير الذي سجّله المجتمع المدرسي للسياسات والإجراءات المعتمدة، التي أسهمت في ضمان صحة وسلامة المجتمع المدرسي ومجتمع أبوظبي على نطاقٍ أوسع.

المصدر : الامارات اليوم