تمديد مدة ربط نظام رخصة المهن المدرسية مع الهوية الإماراتية
أكتوبر 10, 2020
نافذة يتشارك عبرها الكادر التربوي و الطلبة و أولياء الأمور بصياغة السياسات التعليمية المستقبلية
أكتوبر 11, 2020

“التربية والتعليم” تعلن عن المعلمين الفائزين “

أسماء و صور الفائزين في آخر المقال

أعلنت وزارة التربية والتعليم أمس عن الفائزين بمبادرة " معلمون ملهمون" في دورتها الأولى خلال حفل افتراضي نظمته الوزارة، وحظيت المبادرة بمشاركة واسعة من قبل كوادر الميدان التربوي في القطاع العام والخاص نظرا لأهميتها في تطوير قدرات المعلمين وحفزهم على تبني ممارسات تعليمية مبتكرة تستلهم واقع التعليم في ظل الظروف الاستثنائية الحالية حيث استقطبت المبادرة 344 مشاركة من 67 مدرسة، وجرى خلال الحفل تكريم 11 معلماً ومعلمة.
شهد حفل التكريم معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم وسعادة فوزية غريب الوكيل المساعد لقطاع العمليات المدرسية وسعادة لبنى الشامسي المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بالإنابة و سعادة محمد النعيمي مدير مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي وسعادة الدكتورة فوزية بدري مستشارة وزير التربية والتعليم رئيس لجنة مبادرة "معلمون ملهمون" و الدكتورة نجوى الحوسني عميد كلية التربية بالإنابة بجامعة الامارات وعضو لجنة تحكيم المبادرة والدكتورة خديجة الزعبي من جامعة حمدان بن راشد الذكية إلى جانب المعلمين الفائزين.
وتهدف المبادرة إلى الارتقاء بالمنظومة التعليمية بالدولة، من خلال نشر الأفكار الجديدة والمتميزة في أوساط الميدان التربوي لتحفيز المعلمين على تبني الأنماط التعليمية المواكبة والاستشرافية المستمدة من رؤية وزارة التربية والتعليم لمستقبل التعليم في الدولة، سواء في التعليم المباشر أو التعليم الذكي ، والذي جاء استجابة لتطلعات القيادة الرشيدة التي عملت ومنذ سنوات على الاستثمار به كنمط وأسلوب تربوي يضيف لمنظومة التعليم أبعاد ريادية متعددة قوامها الابتكار والإبداع.
وأكد معالي حسين الحمادي خلال كلمته بالحفل على ان إدراج التميز والتنافسية بين فئة المعلمين، وسيلة وأداه مهمة، للإبقاء على الحراك التربوي متصدراً ومستمراً ليزيد بذلك العطاء، ويتكرس الإنجاز، والكشف عن القدرات الكامنة الموهوبة والمتميزة بين كوادرنا التعليمية، سعياً نحو تحقيق أجندة الدولة ورؤيتها المستقبلية في تطوير التعليم وتمكين طلبتنا من مهارات القرن 21 وتعزيز نهضتنا واستدامتها.
وأوضح معاليه أن مبادرة "معلمون ملهمون" تشكل مظلة تغطي مجالات متعددة مرتبطة بالتعليم والتعلم ووفقا لنظام التعليم المباشر والتعليم عن بعد، وعلى سبيل المثال، التحفيز، وتعزيز مهارات إدارة السلوك الطلابي، وتقييمهم، واستراتيجيات تدريس مبتكرة، وتهتم في جودة وحياة الطالب، والتواصل مع ولي الأمر، ورفع جودة الخدمات وحياة ورفاه الطلبة، والاهتمام ببرامج الموهوبين وأصحاب الهمم، ووجود ممارسات أو أفكار حديثة مرتبطة بالتعلم عن بعد، والاستعداد للاختبارات الدولية، وتفعيل التواصل والتعاون مع المؤسسات الأخرى.
وقال معاليه إن مبادرة "معلمون ملهمون " نابعة من إيماننا بدور المعلم الذي يعد شريكاً رئيسياً وحقيقياً في استدامة عملية التعليم والتعلم، وصناعة التغيير، ومأسسة الريادة التعليمية التي نتطلع إليها، و نبحث من هذه المبادرة عن واقع تربوي أفضل يتشكل من خلال فكر خلاق ومبادرات نوعية وإنجازات تربوية وتوظيف التكنولوجيا الرقمية في خدمة السياق التعليمي، بجانب القدرة على الإلهام لنحقق في المحصلة النهائية التأثير والتغيير الإيجابي الذي ننشده في مستويات التعلم، ومخرجات التعليم.
بدورها أثنت معالي جميلة بنت سالم المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام ،على جهود كافة المعلمين المشاركين في المبادرة وسعيهم الدؤوب إلى مساعدة الطلبة في تكوين عادات تعليمية مبتكرة في مناخ جديد للتعلم قائم على التكنولوجيا إلى جانب خلق الدافعية للتعلم لدى الطلبة بما يتوافق مع الواقع التعليمي الحالي بعيدا عن أي تحديات اجتماعية او نفسية قد يواجهونها.
وقالت : لدينا أمثلة مشرفة لمعلمين وقيادات مدرسية تعاملت مع الازمة الحالية بكل اخلاص وأوجدت حلولا للتحديات التي ظهرت وألهمت الطلبة في هذا الوقت الصعب، إذ وتمنحنا قدرة معلمينا على التكيف السريع والتعامل مع المتغيرات الثقة في المستقبل وبجهودهم نستطيع تنفيذ خطط التطوير الطموحة ضمن خطة الخمسين سنة القادمة.
من ناحيته ثمن سعادة محمد النعيمي الجهود الكبيرة والواضحة للمعلم، التي بدورها تلقى الاهتمام والرعاية الدائمة سواء من القيادة الرشيدة أو مؤسسات الدولة التعليمية وجوائزها وبرامجها، وذلك لأننا نؤمن في دولة لا سقف لطموحاتها، بأن التعليم والمعلم هما المدخل الأساسي لتحقيق هذه الطموحات، والمضي قدماً في طريق التنافسية، والنهضة الإنسانية والتنموية والمعرفية.
من جهتهم أشاد المعلمون الفائزون بالمبادرة بجهود وزارة التربية والتعليم الرامية إلى تحفيز المعلمين في الميدان التربوي سواء في القطاع العام أو الخاص وذلك من خلال مبادرة "معلمون ملهمون" أو غيرها من المبادرات التي أسهمت في خلق حراك تربوي يتخذ من التميز نهجا ومن العطاء اللامحدود أساسا لنهضة أجيال المستقبل.
وضمت لائحة الفائزين 11 فائزا نظير ما قدموه من مشاريع كان لها بالغ الأثر في تحسين بيئات التعلم في مدارسهم واشتملت على كل من: راشد علي عبدالرحمن هاشم عن مبادرته السجادة الذكية للسلامة المرورية لطلبة المدارس، و عائشة اسماعيل فرحان البارود وخلود الزعابي عن مبادرتهن" HACKING TIMSS AND STREAM"و خلود يوسف خلف المنصوري عن مبادرتها لعبة شذور العربية و هناء محمد ابراهيم احمد عن مبادرتها تكنولوجيا التعلم والدخول في المجتمع التعليمي العالمي و روشان حميد عن مبادرته " YouthMade MPSOnlineStore4U- Where Sustainability Meets The Market" وسماء زكي عابدين عبدالغني عن مبادرتها مختبر اللغات الافتراضي و فاطمة سعيد راشد الشاعر عن مبادرتها تحدي القراءة 2020 و عائشة علي سعيد الحنطوبي عن مبادرتها استراتيجية الذكاء ذو الطوابق الثلاثة، و بدور شاهين علي عن مبادرتها توظيف الواقع الافتراضي والشخصيات الافتراضية في التعلم المباشر والتعلم عن بعد.
07/10/2020

12 Comments

  1. يقول غير معروف:

    ما شاء الله تبارك الله 🔺 ربنا يديم التقدم والالهام في بلد الخير الامارات 🔺 ويغفر للشيخ الفز ابو الكرم الشيخ زايد الخير رحمه الله رحمة واسعة 🔺 ويجعله آمنا في قبره 🔺 بقدر ما قدمه من خير لاهله وغير اهله من الوافدين 🔺 ويعطي شيوخها الصحة والعافية دمتم ودام خيركم وابداعاتكم ومزيدا من التقدم 🔺 دوما سباقون للخير في دار الخير 🇰🇼 🇰🇼

  2. يقول غير معروف:

    مزيدا من النجاحات بقدر حبكم للخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.