وزارة التربية تنشر جدول رمضان والدوام يبدأ الساعة ١١
أبريل 19, 2020
تكشف وزارة التربية و التعليم عن وظائف جديدة للعام المقبل
يونيو 22, 2020

«التربية» تعتمد سياسة القياس الذكي للفصل الدراسي الثالث

اعتمدت وزارة التربية والتعليم، سياسة القياس الذكي المزمع تطبيقها على مدارس التعليم العام، ومدارس التعليم الخاص المطبِّق لمنهاج الوزارة، ومعاهد التكنولوجيا التطبيقية، والمعاهد الفنية، وطلبة التعليم المستمر المتكامل خلال الفصل الدراسي الثالث من العام الدراسي 2019/2020.

ومن المقرر، أن تكون عملية احتساب نواتج التقييم من خلال اقتصارها على قياس محتوى الفصل الدراسي الثالث فقط، وسيتم استخدام أحدث البرامج المعززة بالذكاء الاصطناعي، لضمان إضفاء تجربة فريدة أكثر اقترانا بمفهوم قياس تحقيق مخرجات التعلم.

ووفقاً لضوابط تطبيق سياسة القياس الذكي في مدارس التعليم العام، ومدارس التعليم الخاص المطبق لمنهاج وزارة التربية والتعليم، يكون وزن الفصل الدراسي الثالث مقتصر على محتوى مناهج الفصل الثالث فقط لضمان قياس أداء الطالب في عملية التعلم الذكي.

وستكون درجة الطالب نهاية العام الدراسي 2019/ 2020 من محصلة أوزان الفصول الدراسية الثلاثة.

ويحصل الطلبة في نهاية العام على تقرير إلكتروني بنتيجة نهاية العام عبر بوابة الطالب في نظام المنهل.

ووفقاً لنطاق تطبيق سياسة القياس الذكي، لمدارس التعليم العام، والخاص المطبق لمنهاج الوزارة، يخضع الطلبة من الصف الأول إلى الثالث في مدارس التعليم الخاص المطبق لمنهاج وزارة التربية والتعليم، لتقييم تكويني يُنفذ من قبل معلم المادة وفق منهجيات معدة ومعتمدة مركزياً لجميع المواد الدراسية، وستكون عملية القياس على شكل نقاط قياس للمعرفة والمهارة «check points» بشكل متزامن مع عملية التعلم الذكي تغطي محتوى الفصل الدراسي الثالث للمواد الدراسية.

أما الصفوف من الرابع إلى الحادي عشر فسيتم تطبيق مجموعة من الاختبارات القصيرة المركزية عبر أنظمة الاختبارات الإلكترونية تمثل وزن التقييم الختامي، بالإضافة للتقييم التكويني التي تحدد أدواته ومعايير تطبيقه مركزياً وينفذ من قبل معلم المادة.

وتطبق نقاط القياس للمعرفة والمهارة للمواد الدراسية حيث تمثل وزن التقييم الختامي كاملاً وفق المحددات التالية، عدد مرات تطبيق الاختبار يتراوح بين 2 إلى 4 اختبارات حسب مقرر المادة الدراسية، وزمن الاختبار من 10 إلى 30 دقيقة، وعدد الأسئلة من 5 إلى 15 سؤالاً، فيما تُعد مركزياً وتقدر وترصد آليا بإشراف المعلم، وتستهدف المادة التي يدرسها الطالب في الفصل الدراسي الثالث فقط.

ويطبق القياس الذكي للطلبة من أصحاب الهمم، وفقاً لاحتياجات واعتبارات كل همة، وبحسب الخطة التربوية الفردية (مواءمة المنهاج/ تعديل المنهاج).

وبالنسبة لبنود سياسة تقييم التعلم الذكي للصف الثاني عشر، فتكون على النحو التالي، حيث يخضع الطلبة لعمليات قياس ذكية مستمرة تنفذ من قبل معلم المادة لجميع المواد الدراسية وله وزن محدد من وزن الفصل.

وتطبق اختبارات ذكية مركزية في المواد الدراسية لنهاية العام، بوزن 30% ويشمل مهارات ومعارف الفصل الدراسي الثالث، أما بالنسبة لفئة الطلبة من أصحاب الهمم، فإنهم سيخضعون لأدوات قياس المهارات والمعارف تتلاءم وتتناسب مع الفروقات الفردية، ووفقا لما يخص طلبة أصحاب الهمم في سياسة التقييم المعتمدة سابقا.

وتطبق سياسة القياس لطلبة التعليم المستمر المتكامل (محو الأمية، التعليم الأكاديمي، التعليم المهني، الدراسة المنزلية) وفقاً لما نصت عليه سياسة التعليم العام المذكورة أعلاه.

المصدر : الامارات اليوم

Comments are closed.